استمارة الإلتحاق بمدرسة الإرشاد النفسي

تعددت مدارس الإرشاد النفسى ولكل مدرسة رؤيتها الخاصة.

 

رؤيتنــــــــــــا:

بناء شخصية المرشد و مهاراته لتمكنه من إحداث فرق في حياة الآخر

من هو المتدرب؟

المتدرب والراغب في دراسة الإرشاد النفسي هو شخص متلامس مع حقيقة ضعفه الشخصي ومع الضعف البشري بوجه عام. مساعدة آخرين هي مهمة شاقة وتحدياتها كثيرة، لذا فهي تستلزم الإعداد والتدريب. ويكون المتدرب في حالة سعي دائم للتعليم عن نفسه والآخرين لكي يحيا حياة فعالة جسدياً وعقلياً واجتماعياً وروحياً، وهو يحاول أن يتعامل  مع تحدياته، ولا يتوقف عن طلب النضوج والنمو.

هدف التدريب

المتدرب يتعلم ويتغير في نفس الوقت. ففي أثناء هذا التدريب على مهارات المساعدة المختلفة، يتشارك الجميع فى التحديات التي لا زالت تواجههم،  سوف يجتمع الإثنان معاً فى رحلتي النمو والتغيير بجانب التدريب من خلال الأنشطة المختلفة للمدرسة.

نحن نؤمن أن….

– فهمي لنفسي يساعدني على فهم الآخر.

– أنا لست أفضل ممن أساعدهم .

– العلاقة الإرشادية، علاقة إنسانية من الدرجة الأولى ولها دور محوري في إحداث التغييرلدى المرشد والعميل.

– لن نتوقف عن السعي نحو النمو النفسي.

– هناك دائماً إمكانية للتغيير والتغيير سمة الحياة.

– التغيير لغز له مقومات كثيرة منها الفهم ..الوعي..الوقت ..الآخر (فرد أو مجموعة).

المنهج

ينقسم المنهج إلي 3 مستويات:

المستوى الأول:

– مقدمة مبسطة عن جميع المدارس النفسية وكيف أرى نفسي من منظور هذه المدارس.

المستوى الثاني:

– دراسة تفصيلية للمدارس النفسية بأنواعها وكيف تُستخدم في مساعدة الاخرين.

المستوى الثالث:

المهارات التي أحتاج أن أكتسبها لأتمكن من مساعدة آخرين.

استمارة التسجيل

في حالة نعم